Skip Navigation Links ديوان المحاسبة الاخبار لجنة النزاهة والشفافية النيابية تزور ديوان المحاسبة

 لجنة النزاهة والشفافية النيابية تزور ديوان المحاسبة

صورة اجتماع لجنة النزاهة النيابية في ديوان المحاسبة 9 كانون ثاني 2018.jpg


أكد رئيس ديوان المحاسبة الأستاذ الدكتور عبد خرابشه على أن التعاون ما بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية وديوان المحاسبة يعد الركيزة الأساسية في الحفاظ على المال العام وعلى موارد الدولة من الهدر والضياع.

وقال الخرابشه خلال إستقبالة وفد لجنة النزاهة والشفافية النيابية ان التعاون والتواصل المستمر مع مجلس النواب ولجانة المختلفة ومنها لجنة النزاهة تؤكد على حرص الجميع الإلتزام بالعمل الدستوري الممنهج في متابعة توصيات تقارير الديوان والتي تصب في مصلحة الدولة الأردنية للمحافظة على أصولها ومواردها ومن خلال العمل بكفاءة وفاعلية وتعزيز مبدأ المساءلة العامة .

وأضاف الخرابشة إلى أن الديوان يحرص على التأكد من تطبيق القوانين والأنظمة سارية المفعول بكل موضوعية وشفافية وبالتعاون مع الجهات الخاضعة للرقابة مؤكداً أن رؤيتنا في الديوان هي بأننا شركاء في إنجاح عمل القطاع  العام وداعمين كل ما هو إيجابي وبناء.

وبين الخرابشه إلى أنه ولتنفيذ المهام المنوطة به فإنه يسعى دائماً وأبداً في تطوير عمله لمواكبة التطورات في العمل الرقابي ومواكبة التطوير والتحديث الذي تنفذه الحكومة خاصة في المجالات التكنولوجية حيث ظهر ذلك جلياً في تحديث خطته الإستراتيجية للأعوام (2016-2020) للقيام بمهامة الرقابية بحرفية ووفق أفضل الممارسات الدولية حيث يعمل الديوان على تطوير كوادره الرقابية وفق مبدأ التدريب المستمر.

ونوه الخرابشه إلى أنه ونتيجة لقيام الديوان بمهامه وإلتزامه بالمواعيد الدستورية فقد سلم تقريره السنوي والذي يبين نتائج أعماله خلال العام إلى رئيسي السلطة التشريعية)مجلس الاعيان والنواب) وفق المواعيد المحددة وهي في بداية إنعقاد الدورة العادية لمجلس الأمة حيث يعد تحقيق وفراً بقيمة 52.62 مليون دينار خلال العام 2016 إنجازاً كون بلدنا يحتاج إلى توفير كل قرش في ظل الظروف الإقتصادية التي يمر بها بلدنا وتمر بها المنطقة.

من جهته عبر رئيس لجنة النزاهة والشفافية النيابية النائب زيد الشوابكة وأعضاء اللجنة عن بالغ تقديرهم لعمل الديوان مشيرين إلى أن تقديم الديوان لتقاريره الرقابية في موعدها المحدد يؤكد على المنهجية العلمية ومتابعة إدارة الديوان لعملها وفق الخطط الموضوعة والمدروسة.

وأكد الشوابكة إلى أن الديوان والذي يعد الذراع الفني لمجلس النواب يعتبر من الأجهزة الدستورية في المملكة ويثبت دائماً حرفية في أداء عمله  وينتهج الطرق العلمية في أداء واجباته ودون تحيز حيث ظهر ذلك في تقرير عام 2016 والتقارير الثلث سنويه التي تقدم تباعاً لمجلس النواب.

وشدد الشوابكة على أهمية دعم الديوان بكافة الإمكانيات ليستطيع أداء واجباته بأفضل الطرق وخاصة في التدقيق على الشركات التي تساهم بها الحكومة ومتابعة المخالفات أولاً بأول.

وكان عطوفة الأستاذ الدكتور عبد خرابشه قد قدم إيجازاً عن مراحل تأسيس الديوان منذ عام 1928 لغاية  مرحلة إقرار قانون الديوان وفق دستور عام 1952 حيث نصت المادة 119 من الدستور على أنه "يشكل بقانون ديوان محاسبة لمراقبة إيرادات الدولة ونفقاتها وطرق صرفها " إضافة إلى تقديم نبذه عن دور الديوان غير الرقابي والذي يشمل تقديم المشورة المالية والمحاسبية والإدارية للجهات الخاضعة للرقابة إضافة إلى الدور التوعوي الذي يقوم به الديوان والمتمثل في تدريب نحو (1059) موظفاً من موظفي الجهات الأخرى  خلال عام 2017 بهدف إيجاد فهم

متبادل بين الطرفين من خلال (16) ورشة تدريبية تتناول مواضيع رقابية وفي العطاءات واللوازم ووحدات الرقابة الداخلية والعديد من المواضيع ودون مقابل مادي لتتحقق الفائدة المشتركة . 

NITC
رسالة عمان
البريد الرسمي
حقوق النشر محفوظة 2015